mohammedalmorsi


هذا المنتدى ساحة وفضاء واسع لتبادل الأفكار الابداعية التى تقيم مجتمعا فاضلا تجمع بين الماضى الجميل والحاضر الذى نححاول صناعته بدماء الشرفاء المخلصين فى بلداننا العربية والاسلامية وآملنا أن يحيا الانسان عيشة مطمئنة راضية فيها نفسه بالخير ولا ننسى شهداء راب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 من أقوال السيد البدوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 45

مُساهمةموضوع: من أقوال السيد البدوي   الأربعاء مارس 05, 2014 9:22 am

من أقوال السيد البدوي: "من لم يكن عنده علم لم تكن له قيمة، ومن لم يكن عنده حلم لم ينفعه علم"، وكان يقول: "أنا زيت من لا زيت له"، وقوله: "عليك بكثرة الذكر، وإياك أن تكون من الغافلين، وإياك وحب الدنيا؛ فإنه يفسد العمل كما يفسد الخل العسل"، ونقرأ في "دائرة المعارف الإسلامية" جزء: 1، ص: 467: "يعتبر السيد أحمد البدوي منذ أجيال قطبا، ودرجة القطبانبة تعتبر في عرف الصوفية أكبر الدرجات الروحية، وكان البدوي يعتبر التصوف الطريقة التطبيقية لعلوم الشريعة التي بلغ درجة أمامية فيها، ويعتبره المستشرقون زعيم صوفية مصر، ومن أعظم أساتذة التصوف الإسلامي.

ومن أذكار الشيخ البدوي: "اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد شجرة الأصل النورانية ولمعة القبضة الرحمانية وأفضل الخليقة الإنسانية، وأشرف الصورة الجسمانية، ومعدن الأسرار الربانية، وخزائن العلوم الاصطفائية، صاحب القبضة الأصلية، والبهجة السنية، والرتبة العلية من اندرجت النبيين تحت لوائه فهمْ منه وإليه وعلى آله وصحبه عدد ما خلقت ورزقت وأمتَّ وأحييت إلي يوم تبعث من أفنيت وسلم تسليما كثيرا".

ومن أقوال الإمام الجليل السيد أحمد البدوي: "أشفق على اليتيم واكس العريان وأطعم الجوعان وأكرم الغرباء والضيفان عسى أن تكون عند الله من المقبولين، ولا تشمت بمصيبة أحد، ولا تنطق بغيبة ولا نميمة، ولا تؤذ من يؤذيك، واعف عمن ظلمك، وأعط من حرمك، وأحسن إلى من أساء إليك"، وقال رحمه الله: "علامات الولي اثنا عشر علامة: أن يكون عارفا بالله، ومراعيا لله، متمسكا بسنة نبيه، وأن يكون دائم الطهارة، راضيا عن الله، موقنا بما وعده الله، يائسا مما في أيدي الناس، وأن يتحمل أذى الناس، ومبادرا لأوامر الله، وأن يكون شفوقا على خلق الله، ومتواضعا للناس.. ".

هو سيدي أحمد بن علي بن إبراهيم، وينتهي نسبه إلى الإمام الحسين رضي الله عنه حسب كثير من علماء التراجم، عرف بالبدوي لكثرة تلثمه، وبالشيخ أبى الفتيان الشريف العلوي السيد أحمد، ولد سنة 596هـ بمحروسة فاس، وعاش حوالي 79 سنة.


قيل في مناقب السيد البدوي أنه لما بلغ سبع سنوات، سمع أبوه مناديا في منامه يقول له : "يا علي انتقل من هذه البلاد إلى مكة المشرفة؛ فإن لنا في ذلك شأنا"، فسافرت العائلة إلى مكة وأقاموا بها مدة واشتهر أحمد البدوي فيها بالشجاعة وسمي بالعطاب، أقرأه أخوه القرآن وهو في الحادية عشرة من عمره، وأجاد فن التجويد، وأتقن علم القراءات، واشتغل بالفقه على مذهب الإمام الشافعي، ثم انتابته أحوال، واعتزل الناس، ولزم الصمت، وكان لا يتكلم إلا بالإشارة، وكان كثير الصيام والتبتل، ويذكر الشعراني في طبقاته أن البدوي رأى رؤية قيل له فيها: "أَن سِر إلى طنطا؛ فإنك تقيم بها وتربي رجالا وأبطالا، عبد العالي وعبد المحسن وعبد المجيد وعبد الرحمن"، كان ذلك سنة 633هـ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedalmorsi.forumegypt.net
 
من أقوال السيد البدوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohammedalmorsi :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: