mohammedalmorsi


هذا المنتدى ساحة وفضاء واسع لتبادل الأفكار الابداعية التى تقيم مجتمعا فاضلا تجمع بين الماضى الجميل والحاضر الذى نححاول صناعته بدماء الشرفاء المخلصين فى بلداننا العربية والاسلامية وآملنا أن يحيا الانسان عيشة مطمئنة راضية فيها نفسه بالخير ولا ننسى شهداء راب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بئس اجتماع النسوة الرويبضات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 45

مُساهمةموضوع: بئس اجتماع النسوة الرويبضات    الأحد فبراير 24, 2013 4:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم السادة القارئون والمطالعون تعلوا لنلقى بدلوالمعاينة والنظرات الصائبة ولنعلم سويا لبعض النقاط موضع الاستغراب وعلامات الدهشة حينما استمع او يعلمنى من اثق به بكلمات تنسب لبعض النساء الباحثات لانفسهن عن موضع الموازنة بين حالة الشباب فى السابق وحالتهم المعاصرة من ناحية التعامل مع الشارع العام باعتباره مرفق من مرافق الناس العامة التى يزاولون امور حياتهم فتتشدق احداهن بكلمة تسىء وتنال منهن عندما تعلن فى استخفاف مسف : انا لم اتعرض للتحرش بالفعل بل تعرضت للتحرش باللفظ وتلك طامة كبرى ان نلمح من تلك الفنانات يظهرن بكلماتهن سوء معاملة الشباب فترد اخرى علىى اختها : اين اخلاقيات المجتمع المسلوبة ؟؟لم اكن اعلم ذات يوم ان تخرج تلك الصور غير المرضى عنها لتكون النموذج الذى يصادر وناقش ويحلل لمفردات واقعنا المجتمعى ولقد نقمت من احداهن عندما اعلنت دون خجل ولا مواربة من خجل عندما قالت بالحرف : لقد اصبح كل شىء غالى الثمن ولكن هنالك شىء واحد هو الذى لم تغلو قيمته النقدية اوالمادية اتدرون سادتى اى شىء اشارت اليه تلك المتحدثة ؟؟ لقد قالت بملء فيها : الفياجرا !!! الحديث اصبح فى كل شىء وعن اى شىء اعتباطا ودون مواربة من حياء او خجل وعندها وددت من نفس الا ارى تلك الوجوه النكدة التى تستحل حرمات كل شىء له اثارةمن قيمةاو منزلة وتذكرت حديث السادة مشايخنا والمستشهد به مابين حين واخر : حديث الرويبضة وهوالذى يقوم اصحابه بالتحدث فى كل شىء وتلك طامة المجتمع السائدة الان اذ اصبحت تجد مفارقات يندى لها الجبين وتدمع على اثرها القلوب والعيون عندما تلمح المشايخ يزج بهم فى قفص الاتهام ويهان اصحاب العمائم وربما علت النوادر اللطيفة من امام اوشيخ اوثائر وكلها محاولات انتقاص علنية من اقدار علماء كنا نظنهم من الاخيار ونعتقدبهم الفضيلة ولكن ما يحدث من تصويب الايادى لاتهام هؤلاء واسقاط الهيبة والمكانة فان ذلك ليبشر وينذر ويقف عيانا بيانا لتوجيه اللوم للمجتمع ولمن يجورون على القمم العالية والهامات من ذوى التربية والتعليم والارشاد
ومؤخرا اعلنت الصحف عن اتهام الشيخ ابواسلام بحجة اتهامه لاحدى المسيحيات مدير قناة الامة الفضائية التى طالتها يد الغلق والحظر عن البث ولعلها كانتالقناة الثقافية الوحيدة فى العالم العربى التى كانت تبعث روح الامل والجدية فى النفوس وتقرب الاسلام الى الناس وتفضح محاولات التنصير العالمية التى حاول الرجل ابراز وسائل التنصير العالمية ولربما المح الى بعضها وكانت تلك الحلقات احدى لبنات الثقافة وبداية التعريف بها ولكن محاولات الاقصاء كانت الضربة القاضية بغلق القناة وهذه الايام تبدو محاولات التضييق على الرجل الناقد والمبصر بعين الحقيقة للحقائق والبقية تاتى
وفى غياب المبادىء والقيم تعلو الاصوات العالية الان للتناد ى بالترويج لثقافة اللوثات الفكرية والسقوط المروع فى المعاص والخطايا التى تقف للاخلاق بالمرصاد
وسؤال الساعة : متى تعود الفضيلة للمجتمعات الاسلامية وتختفى السخافات والبذاءات التى تنطلق بها بعض المتجردات منالاخلاق والمغرورات المغرر بهم ؟؟ منتى تسود اخلاقيات المجتمع ويعود دفء العلاقةالانسانية وتستقيم النفوس على منهاج الاحترام والاجلال لمكانة الانسان ومنزلته التى اصبحت عرضة من كل احد
سؤالى لكم هو سؤال البحث عن الذوات الانسانية العاقلة ولكم يشقى المرء ويحزن عندما يلمح التعدى ويجد ذوى الاخلاق هم المتميزون فى الصبر والاحتمال الجلد :ادفع بالتى هى احسن
ومثال من اعجبت بهم وكان له فى قلبى موضع اعجاب واجلال مقالة الدكتور الشيخ :محمد حسان عندما يقول : ان من منهجى ليس هوالتعدى على احد ولا سب احد وتلك العقيدة التى يتحلى بها فضيلته لهى الباعث الحثيث على التماس القدوة به كنموذج اسلامى له ماله من الفضل ومكارم الاخلاق
مجتمع الاخلاق فى مصر ومحاولات ايقادالفتن الداخلية واظهاره على شاكلة المجتمعات غير الملتزمة لم تفلح تلك المحاولات بل لازال نهر الفضيلة ينبض بفض التوجيه الاسلامى الصادر عمن ورثوا شرف العلم فى مصر من امثال من احسبهم ولا ازكيهم على الله : علماء الازهر الشريف وبعض علماء جماعة الاخوان المسلمين وبعض علماء الجماعة السلفية وعلىراسهم محمد حسان ومحمد عبد المقصود وصلاح سلطان وان لم تسعفنى الذاكرة فكم من جاد لنصرة مصر يسعى جاهدالئلا تسقط راية الفضيلةفى مصر ولئلا تنتهك وتحترق الفضيلة وتلك اجتهادات المصريين صناع الحياةوالحضارة
فاستعصموا بالله وكان التقى اوفى لهم فيها من اوفى الجنن
فعالم مستمجد عامل بسلك بالناس سواء السنن
فليتنى كنت لهم خادما وليتنى اذ لم اكن لم اكن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedalmorsi.forumegypt.net
 
بئس اجتماع النسوة الرويبضات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohammedalmorsi :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: