mohammedalmorsi


هذا المنتدى ساحة وفضاء واسع لتبادل الأفكار الابداعية التى تقيم مجتمعا فاضلا تجمع بين الماضى الجميل والحاضر الذى نححاول صناعته بدماء الشرفاء المخلصين فى بلداننا العربية والاسلامية وآملنا أن يحيا الانسان عيشة مطمئنة راضية فيها نفسه بالخير ولا ننسى شهداء راب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لا تحزن ان الله معنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: لا تحزن ان الله معنا    الأحد فبراير 24, 2013 4:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم لا تحزن ان الله معنا
الا تنصروه فقد نصره الله اذ اخرجه الذين كفروا ثانى اثنين اذ هما فىالغار اذ يقول لصاحبه لاتحزن ان الله معنا فانزل الله سكينته عليه وايده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمةالله هىالعليا والله عزيز حكيم التوبة 40
باسلوب الواثق بربه ونفس وادعة مؤملة للنصر ان يكون الحليف والمؤازر الودود صدرت تلك العبارة لتحمل معان سامية وعقيدة راسخة غير مزعزعة ولم لا تصدر تلك المقالة المتضمنة لمفهوم الثقة والفراسة المشرئبة لانتظار موعود الله المسبق اليه صلوات الله وسلامه عليه ماسحا لغبار النصب والتعب والارهاق المكبدة للنفوس والمجددة لامل ورجاء فى ان الله لن يخذ ل نبيه ولن يتره عمله ولن يخيب ظنه فجاء تلك المقالة لتبنى ولترفع قيم الحق والثقة والتمسك بالله وتجديد التوكل علىالله ولتكن تلك اللحظة من لحظات الوقوف والمحاسبة واسجلاء الحقائق واستبيان ما فى البواطن من صدق الاستسلام والتوجه والتفويض مثال ما فعل خليل الرحمن من قبل حينما توجه بكليته وشموليته وكينونته لله راغبا طامعا مفوضا الامر كله لله وتلك نقاط الاشتراك بين العاملين فى حقل النبوات اذ كلهم تجمعهم عقيدةالثقة والرجوع لله وعدم التخلى عمن عملوا له اذا ما ضاقت بهم السبل فعندها تاتى القوة الالهية لتربط على القلوب ولتبعث فيهم مادة اليقظة النفسية وارجاع الامور كل الامور لله دون سوا ه 000 فمقالة : لاتحزن ان الله معنا 00عقيدة الانبياء والصالحون والاولياء ومن استبقوا وتنافسوا طلابا للثواب وسعاة فى الحق لا تؤرقهم قوى التخويف والثورات المضادة التى تعتمد سياسة المقاطعة ومحاربة القيمة الاسلامية على نحو ما فعلت سيرة قريش حينما اشتطت غضبا ورعونة فى مقابل ومواجهة الدعوة الاسلامية الوليدة 00 ولكم سارعت قريش بخيلائها وقوتها واسهم عتادها تحاول حرب الدعوة والوقوف ضد تيار الدعوة محاولة للنيل والتصفية النفسية والمادية لئلا تقوم لها قائمة من وجود فها هو صنديد قريش ابولهب الذى وقف وجها لوجه ضد الدعوة يصرف ويفرق ويشتت ما جمعه الرسول ومن دعاهم ولكن كانت الايادى الناعمة العاملة فى الخفاء تشتت وتمزق وتتفه من امور ومن اشياء طالما جاء بها الرسول وكانت فىالمقابل يد معاونةمؤازرة فى الشر والسطو على الاهانات والبذاءات والانتقادات التى كانت سيفا مسلطا فى وجه الرسول رغبة فى اضعاف شوكته من جهة الزيجات غير المتكافئة فيما بين بناته ام كلثوم ورقية فكانت تصرفات الحماة تحاول جر الاقدام دائما باشعال نار الغضب واثارة الحزن فى قلب الرسول الكريم فكانت تاتيه مابين الحين والحين والفينةوالاخرى احاديث عن المشكلات العارضة والطارئة المفتعلة ضد بناته فكانت تصبه شدة من حزن ولكن ليقضىالله تعالى امرا كان مفعولا 00فقد استغلت تلك النقطة الحساسة ربما لتكون الزاوية التى يمكن صرف محمد الرسول عن امر دعوته عندما يهاجم ويؤرق بمشكلات ابنتاها الكائنتين فى بيت عمه وكان الاولى والاجدر ان تكون الصورة بخلاف ذلك فقد اعتدى عليهما بالكلمات والاشارات والهمزات وغيرها من الالفاظ النابية الساخرة الناقدة ولكن كانت هناك من تضمد الجراح وتعاون وتؤازر وتدفع به صلى الله عليه وسلم لاستكمال امر دعةته فكانت بلا ادنى شك او ارتياب كما اشار المرحوم محمد الغزالى نعم الزوجة المؤازرة ونعم المعين على انجا ح الدعوة فكانت حيث كانت امراة كريمة ازرت ونافحت وساندت بمالها وقوتها والحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedalmorsi.forumegypt.net
 
لا تحزن ان الله معنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohammedalmorsi :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: