mohammedalmorsi


هذا المنتدى ساحة وفضاء واسع لتبادل الأفكار الابداعية التى تقيم مجتمعا فاضلا تجمع بين الماضى الجميل والحاضر الذى نححاول صناعته بدماء الشرفاء المخلصين فى بلداننا العربية والاسلامية وآملنا أن يحيا الانسان عيشة مطمئنة راضية فيها نفسه بالخير ولا ننسى شهداء راب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مدام ناديه وسى مرجان افندى ورجاء الراهب وجوزيف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 45

مُساهمةموضوع: مدام ناديه وسى مرجان افندى ورجاء الراهب وجوزيف    الجمعة مارس 22, 2013 7:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
مدام ناديه وسى مرجان افندى ورجاء الراهب وجوزيف
بقلم : م .م. ق
بنفس ماتعودت المذيعة المقدامة على قناة csatالفضائية ولهجة الهجوم والثورة على الجماعة الاسلامية المسكينة والتى لم تسلم من الهجاء اللاذع وشاركها عصبة مختارة بعناية عبر وسائل الاتصال الهاتفى حيث جرمت الكل وسقط القناع عن الجميع حسب ظنونهم المريضة ومحاولات التعدى على السيد الرئيس وجاءت الاتهامات الموزعة عليه وعلى الجماعة المنصورة بحول الله وقوته ماداموايسلكون النوايا الطيبة ولكن التحديات والخروقات من الاقباط فى المهجر وفى الداخل تحاول مواد هذا البرنامج ان تشعل فتيل الحرائق فى مصر
والتساؤل الواجب : كيف يتهم من يحملون القران الكريم ويسيرون على منهاج الرسالة الاسلامية ان تلصق بهم الاتهامات غير البينة تارة بانهم يخطفون الاطفال ويطالبون بالديات والفديات التى صورتها تلك المذيعة بارقام قياسية تارة بانها ارقام فلكية بلغت 600000الف مقابل اطلاق سراحه ممن خطفوه ؟؟ وكيف يكونون هم طالبوا السلام واحداث النهضة المعاصرة ببرنامجها الكامل المتكامل ثم يتهمون بانهم مثيرو الشغب والقلاقل والاضطرابات فى البلاد ؟؟
ومن اعجب الافتراءات الكاذبة التى حاول بعض المتصلين بها هاتفيا من عشيرتها ان يؤكد بان مركز الاخوان المسلمين الكائن بالمقطم توجد فيه وبالتحديد فى الطابقين الاول والثانى اجهزة استخباراتية تجسيسية على اعلى مستوى وتتنصت على جميع الشعب المصرى فضلا عن انها تتجسس على اجهزة الدولة الوزارية وحقائبها وليروا من يعمل وينفذ كلام السيد المرشد
وتلك الاكذوبة والفرية الاكذوبة تجعلنا نسال بمنطق العقل المجرد : كيف يكون هذا الامر كذلك وهم الذين طالعوا القران الكريم وتمرنوا وتدربوا على احترام سيادية وكرامة الانسان وعد م التعدى او اختراق خصوصيات الناس وكيف يكون ذلك كذلك وتلك الجماعة تحمل كتاب ربها وتعلم قوله تعالى فى سورة الحجرات : يايها الذين امنوا لايسخر قوم من قوم ولانساء من نساء
ثم هؤلاء هم الذين يعرفون سيرة الفاروق عمر بن الخطاب الذى احترم القواعد والملكيات الخاصة واحتاط وهو المسئول بضرورة حماية كرامة الانسان فى ظل التشريع الاسلامى
ان هؤلاء الذين يتحدثون من وراء الكاميرات والاعلام الكائن خارج مصر لايريد لها استقرارا بل يريدها حرائق واشتباكات لاتهدا ويريدها حربا شعواء لتاكل الاخضر واليابس
ان هذه الاحقاد الدفينة والكلمات الظاهرة تحمل اثارة الضغائن ومن ثم ادخال البلاد فى حمم من الحروب الاهلية ولعل المتابع لختام الحلقة غير السعيدة يجد بشارات غير سعيدة عندما تقول سيادتها : ان عضوا امريكيا كان يزور المحروسة لايام ثم تنقل سيادتها عنه ان هذ1ا الزائر غير المرحب به عاد الى بلاده وهو غير سعيد مما يجرى فى مصر وبانها ضاعت واقتراب عقارب الساعة تقترب لثورة ثانية - او الى نقطة الصفر 0
واستطيع اجمال الاسباب وراء هذه المشاعر اللانسانية نحو الصعود الاسلامى فى مصر : ان مصر عندما خاضت مخاض الميلاد المبارك ورزقت برئيس شرعى يحاول النهوض بمصر بدون ترحيب المعونات الامريكية وعندما استعان سيادته بالسعودية ومؤخرا سافر الى الهند وباكستان ليقوى العلاقات والروابط الانسانية من اجل احداث النهضة وتحقيق احلام استرداد مكانة مصر دون الحاجة الى التبعية المقيتة وفى الداخل تتنمر بعض الاجندات التابعة للخارج محاولة لاسقاط المارد الاسلامى الذى يحاول بناء ما يمكن بناءه والتقدم والبناء والتنمية وقد سعى سيادته محاولا بحكومة التكنوقراط الموازية له فى العمل الحكومى على الرغم من نقص او انتقاص استكمال بقية مفردات هيئات الدولة المساندة ولكنه يحاول البناء بكل ما اوتى من جهد وقوة و
ولكن لئن لكل اصحاب نجاح مثبطون وومن يحاولون عدم الوصول ولو انقلبت قاطرة النهضة بجميع من فيها ولو تكلفت الضحايا الكثر
المهم ان هنالك اياد غير متعاونة تحاول الصد تحاول عدم اتيان النجاح من ناحية التيارات او القوى الاسلامية اذ ان الاولين يجتهدون قدر طاقاتهم لاخماد النجاح وتثبيطه فى النننفوس ولكن هيهات هيهات منهم وليعن الله الساعين المتوكلين على ربهم عساهم الا يحرموا شرف المحاولة
وعندما تحاول صاحبة صرخة الم ببرنامجها المستفز وتصف رئيس الجمهورية المؤمن المتوكل على ربه بصفات غير محترمة ثم تعلن بمنتهى البلاهة بانها تلتزم الحرية المحترمة فنقول لها وسيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون ثم ماذا ؟ ثم انها والبرنامج بارشيفاته الموثقة وغير المؤدبة محامل التشبيه غير السوى المؤكد على انها من ذوات القلوب المملوءة حقدا وضغائن ضد العمل الاسلامى فجاءت بكلمات غير سوية انا عن نفسى استحى اعادة ماقالت به لانها وصفت باوصاف بئس ما وصف بها انسان فضلا عن كونه رئيسا شرعيا لبلادنا المحروسة مصر
وبهدوء اقول :
للسادة المسلمين انتم فى مرتع خصب ويجب مخاطبة الناس على قدر عقولهم وعدم نسيان حكمة وبلاغة الدعوة وفطنة العلماء الربانيين
ولحاكمنا المسلم المسالم والمتوكل على الله توكل على الله واستعن بالله واستقوى بمن شئت فالمسئولية كبيرة وتحتاج الى معونات واخلاص من حولك واستكثر من ناصحوك واستشر حتى تنجوالسفينة من المهالك والهلاك المحقق وحقق لامتك مقالة الرسول الكريم ؟ حديث السفينة :مثل القائم على حدود الله والواقع فيها والنصيحة النبوية :لايؤمن احدكم حتى يحب لاخيه مايحب لنفسه
وقوله : رحم الله رجلا سمحا اذا باع واذا اشترى واذا اقتضى
وسيادتكم تحملون تركة ثقيلة تحتاج الى التكاتف والمؤازرة والتعاضد والمشورة الاسلامية التى بها اسرار النجاح والتفوق والتوفيق وسعادة المنتصرين على الافاكين والمزايدين على خيرات الوطن وكنوزه الوفيرة الكثيرة وضع نصب العين كلمات ربك وتذ1كر اخبار السابقين الاولين الذين ضربوا بحظوظ وافرة من العمل والتبصرة بعقبى السالفين وتذكر نصائح علماء الحكام وخذ بها ومنها اسباب فوزك ونجاتك وانتصارك على كل الملهيات والمثبطات ولايهنك كلمات السوء من المخالف ولو كان على غير العقيدة الاسلامية ودائما زن الامور بموازين الرحمة والعدل والاعتدال والقسط كما علمنا القران ولاتبتاس بمافعل الظالمون ومهما تخطوط الحدود والفواصل وكن الرحيم الوادع العامل بمنهاج ربك ودينك واحتضن الكل بحضن الاسلام الواسع دون تمييز ولاتفريق ولاعنصرية
ولمن حولك كونوا حواريوا صدق وقدموا لمصر الخير حتى تكونوا النماذج المضروب بها المثال فى الحب والوطنية والاخلاص والمحبة وتلك فرصتكم لتكونوا هداة مهديين وارتقبوا ان يشار اليكم ببنان الجميل وحذار من السوء واقتربوا طلابا لقربى التوفيق وزلفى القرب من ربكم وتذكروا انها انها لو دامت لغيركم لما وصلت اليكم وما كنتم انتم تنعمون الان بالجلوس فى تلك الاماكن الوثيرة ودائما ليتذكر احادكم منزلته من منازل السابقين فى الخير والمعروف ومنازل التالفين الهالكين ولتتدبروا اى الفريقين اولى بالاتباع والنهج الاول المهتدى بنور الفضيلة ام بهؤلاء الذين يشار اليهم بالسوء والتفل عليهم وربما عدم العناية حتى بتذكر اسمائهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedalmorsi.forumegypt.net
 
مدام ناديه وسى مرجان افندى ورجاء الراهب وجوزيف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohammedalmorsi :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: