mohammedalmorsi


هذا المنتدى ساحة وفضاء واسع لتبادل الأفكار الابداعية التى تقيم مجتمعا فاضلا تجمع بين الماضى الجميل والحاضر الذى نححاول صناعته بدماء الشرفاء المخلصين فى بلداننا العربية والاسلامية وآملنا أن يحيا الانسان عيشة مطمئنة راضية فيها نفسه بالخير ولا ننسى شهداء راب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حديث الروح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 11/02/2013
العمر : 45

مُساهمةموضوع: حديث الروح   الإثنين فبراير 11, 2013 6:49 pm

بسم الله والحمدلله والصلاةوالسلام على رسول الله وبعد هيا نتحاور : رغبة لازمةفىذلك العصر الذى شاءت ارادة الله تعالى ان تحول من قيم الماضى الحائر فى مشادات ومعاندات واساطير ما انزل الله بها ولا لها من سلطان الى قيم المعاصرة والتجديد وضرورة الوقوف على اعتاب حضارة العصر التى تكشر عن نابها ان لم يبذل ابنائها الشىء اليسير الذى يساند الفكرة ويعلى من القيمة الحاضرة ولعل الناظر بعين التريث والتؤدة يلمح عظمة الحضارةالاسلامية عندما شقت لنفسها اخاديد الرحمة وسط ظلمات الجهل وخلال من القسوة والشدة والخلاف والعناد وشيوع بعض الترهات -بغية التميز لا التراجع وبغية التماس الحقائق البانية والعوامل الناهضة ولكم كانت المساعى الحثيثةالغابرة دليلا واضحا على مدى الجهد والمشقةالتى تحملتها الاجيال السابقة عندما خرجت من ارض فلاة بلا زرع ولا ماء وانتم تتذكرون وتذكرون معنا بما لايدع مجالا لشك شاك ولا لحيرة حائر ان بناء الامم يحتاج الى جهد الشعوب وجهد المخلصين بلا شك فهل سائلتم الغواص عما فعل ابراهيم الخليل عندما شق لنفسه وبنفسه ولنفسه اخدودا فى عبق التاريخ عندما خرج بانيا للكعبة بيتالله الحرام فى واد غير ذى زرع بين القفار والفيافى وهل تذكرون تاريخ النشوء والارتقاء عندما تحولت دفة التاريخ لتقف امام اخلاص ابراهيم كوالد وطاعة ابنه وانقياده كابن بار عطوف على والده الحانى الرءوم وهل من ذكرى للتاريخ ان يطل بمجده ونصاعته ووضاءةالفعل واخلاص العبد ولكم كانت حكمة الله تعالى بالغة عندما دونت تلك السطور من حياة ابراهيم واسرته الساعية فى الارض بالخير ونشر الفضيلة وحب الطاعة والجندية المسالمة لاظهار شوكة الحق الصراح فى القرآن الكريم فى سورة البقرة والحج وال عمران ولكم ابانت تلك الصورة من تاريخ الاولين عظمة وذكر حسن لاسرة عظيمة تربت على مائدة الرحمن ما بين صحف الاب الرحيم الملازم لطاعة الرب الجليل الكريم ومن تلك النسمة المباركة والدعوة الابراهيمية التى ادخرها الله تعالى لتكون الفرج القريب لامة كانت تائهة فى صحراء الجهل وعماية الضلال ولكم كان ابراهيم محبا للاحفاد ولمن جاءوا من بعد عندما توجه وتضرع خاشعا طالبا وراجيا ربه الكريم ان يخرج من بين اصلابهم نبيا كريما ياخذ بيد الحيارى والاسرى الذين ظلوا سنوات طوال يخضعون لعبادات وعقائد ما انزل الله تعالى بها من سلطان ومن ثم فابراهيم الخليل نبى عطوف ورحيم بامم الارض عندما ناشد ربه الرحمة فجاءت عناية الله تعالى محققة ومحققة فى سيدنا الرسول محمد وما اعظم الاسم واحن وان النفس لتطرب وتطير شغفا وولعا بذكر هذا النبى الكريم وااما ما يبث هنا اوهناك لينذر بسوء اخلاق من لم يعرفوه ولم يقدروه من انفسهم حق قدره وما كان يستحق بحال من الاحوال ان يقال عنه الا كل خير وكل نعمة هو السيد الجليل الذى له واجب الشكر والامتنان عليها بحسن الاتباع والاقتداء والسير على منهاج النبى الرفيع وما اهانه ولا نال منه الا لئيم او قرين سوء سوء لم يعلم عن اخلاصه ولا عن رسالته شيئا ورحم الله تعالى الشيخ عبدالحميد كشك الذى كانت تطربنا كلمات المناصرة والدفاع عنه صلى الله عليه وسلم وبارك اله فى مساعى المعاصرين ممن لهم السبق المحمود فى الذود عن صاحب الحوض المورود وعلى راسهم كمايطلقون عليه الامام الراحل محمد متولى الشعراوى والشيخ جاد الحق على جادالحق ومحمود شلتوت والمراغى ولعل القائمة طويلة ولم لا وهم المعنيون بحمل ارث النبوة من العلم ولم لا وهم سعاة الخير فى الناس وناشرى الفضيلة بكامل معانيها اسوة بالرسول المعلم الناشر للنور الوضاح والفضيلة كمصباح يهتدى به السائرون فى المعمورة فهل رايت انسانا يؤمن بمحمد ثم لايريد للفضيلةان تعم ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedalmorsi.forumegypt.net
 
حديث الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mohammedalmorsi :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: